1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة عليالكربلائي, بتاريخ ‏4 ابريل 2010.

  1. عليالكربلائي
    Offline

    عليالكربلائي كاتبة الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    2,058
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    نقاط الجوائز:
    0
    . بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الأولين والآخرين .



    موضوع البحث - - مظلومية الزهراء ( عليها السلام ) ،ولماذا لم تقولوا مناقب الزهراء ؟ أو لم تقولوا حياة الزهراء ؟

    وإنما عنونتم مظلومية الزهراء .

    قد يقال - كما قيل - قضايا الزهراء سلام الله عليها قضايا تاريخية، ولا ينبغي أن تثار ، والقضية التاريخية قد تكون صادقة وقد تكون كاذبة . سنحاول أن نبحث عن هذه القضية بلا أي تعصب وتشنج ، وإن كان الصبر على ما وقع ، وقراءة ما وقع، والحديث عما وقع ،


    وتحمل ذلك كله أمرا صعبا ،سترون أني لا أذكر شيئا إلا من مصادر القوم فحسب، بل من أعظم مصادرهم ، وأشهر كتبهم ، وأصح كتبهم ، وأسبق كتبهم وأقدمها ، سأحاول ذلك قدر الإمكان .

    ولو كانت قضية تاريخية فحسب ، فحروب رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وغزواته كلها قضايا تاريخية ، ومواقف أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في تلك الغزوات والحروب قضايا تاريخية ، ومبيت أمير المؤمنين في ليلة الهجرة على فراش رسول الله قضية تاريخية ، وزواج علي من فاطمة الزهراء - بعد أن رد رسول الله غيره- قضية تاريخية ، وحروبه أيضا قضايا تاريخية ، وقضية كربلاء وشهادة الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه وأولاده قضية تاريخية
    فلماذا نبحث عنها؟

    وحتى عند أهل السنة أيضا : كون أبي بكر مع رسول الله في الغار قضية تاريخية ، صلاته التي يزعمونها في مكان رسول الله في مرضه قضية تاريخية ،وهكذا بقية الأمور التي يستدلون بها في كتبهم بزعمهم على فضائل أئمتهم ومناقب أمرائهم وخلفائهم .
    الحقيقة أن قضية الزهراء سلام الله عليها أساس مذهبنا ، وجميع القضايا التي لحقت تلك القضية وتأخرت عنها كلها مترتبة على تلك القضية ، ومذهب الطائفة الإمامية الاثني عشرية بلا قضية الزهراء سلام الله عليها وبلا تلك الآثارالمترتبة على تلك القضية

    هذا المذهب - يذهب ولا يبقى ، ولا يكون فرق بينه وبين المذهب المقابل . سنبحث عن قضية الزهراء سلام الله عليها في ضمن مطالب ، وهذه المطالب مترتبة ، أي كل مطلب منها يترتب على المطلب الذي قبله ، حتى نصل إلى المطلب الأخير، ونستنتج من جميع هذه المطالب ، ثم نذكر أهم مسائل القضية ، وسترون أنها قضية علمية عقائدية مذهبية ، لها كل التأثير في مصير هذا المذهب ، ولها كل التأثير في سلوك أبناء هذا المذهب ،وإليكم المطالب بالتفصيل



    المطلب الأول :


    أحاديث في مقام الزهراء ( عليها السلام ) ومنزلتها عند الله وعند الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم )



    الأحاديث في هذا الباب كثيرة ، حتى أن عدة من علماء الفريقين دونوها في كتب مفردة ، وقد انتخبت من تلك الأحاديث هذه الأحاديث التي سأقرؤها ،وسترون أن مصادرها من أقدم المصادر وأهمها :




    الحديث الأول :فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، أو "سيدةنساء هذه الأمة " ، أو " سيدة نساء المؤمنين " ،أو " سيدة نساء العالمين " . هذا الحديث بألفاظه المختلفة موجود في : صحيح البخاري

    في كتاب بدء الخلق ، وفي مسند أحمد ، وفي الخصائص للنسائي ، وفي مسند أبي داود الطيالسي ، وفي صحيح مسلم في باب فضائل الزهراء ، وفي المستدرك وصحيح الترمذي ، وفي صحيح ابن ماجة ، وغيرها من الكتب (1) . ففاطمة سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين .


    الحديث الثاني :في أن فاطمة سلام الله عليها بضعة من النبي : " فاطمة بضعة مني من أغضبها أغضبني " .
    هذا الحديث بهذا اللفظ في : صحيح البخاري ، وعدة من المصادر (2) . " فاطمة بضعة مني يريبني ما أرابها ويؤذيني ما آذاها " . بهذااللفظ في : صحيح البخاري ، ومسند أحمد ، وصحيح أبي داود ، وصحيح مسلم ، وغيرها من المصادر
    (3) .





    (1) الخصائص للنسائي : 34 ،الطبقات 2 / 40 ،مسند أحمد 6 / 282 حلية الأولياء 2 / 39 ،المستدرك 3 / 151 .









    (2)









    صحيح البخاري، كتاب بدء الخلق ، باب مناقب قرابة الرسول ومنقبة فاطمة عليها السلام .








    (3)











    مسند أحمد 4 / 328 ( * )








    " إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها " . بهذا اللفظ في : صحيح مسلم) . " إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها وينصبني ما أنصبها " . بهذا اللفظ في : مسند أحمد وفي المستدرك وقال : صحيح على شرط الشيخين ، وفي صحيح الترمذي (2) . " فاطمة بضعة مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها " . بهذا اللفظ في : المسند ، وفي المستدرك وقال : صحيح الإسناد ، وفي مصادر أخرى (3) .



    الحديث الثالث :" إن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها " . هذا الحديث تجدونه في : المستدرك، وفي الإصابة ، ويرويه صاحب كنز العمال عن أبي يعلى والطبراني وأبي نعيم ، ورواه غيرهم (4) .






    (1) صحيح مسلم ، باب مناقب فاطمة ( عليها السلام ) .







    (2) مسند أحمد 4 / 5 ، المستدرك 3 / 159 .









    (3) المستدرك 3 / 158 ، مسند أحمد 4 / 323 .








    (4) المستدرك على الصحيحين 3 / 153 ، كنز العمال 13 / 674 ، 12 / 111 . ( * )








    الحديث الرابع :في أن النبي أسرإليها أنها أول أهل بيته لحوقا به . هذا كان عند وفاته ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، فإنه دعاها فسارها فبكت ، ثم دعاها فسارها فضحكت [ في بعض الألفاظ : فشق ذلك على عائشة أن يكون سارها دونها ] فلما قبض رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حلفتها عائشة أن تخبرها ، فقالت : سارني رسول الله أو سارني النبي ، فأخبرني أنه يقبض في وجعه هذا فبكيت ، ثم سارني فأخبرني أني أول أهل بيته أتبعه فضحكت . هذاالحديث في : الصحيحين ، وعند الترمذي والحاكم ، وغيرهما (1) .



    الحديث الخامس :عن عائشة قالت : مارأيت أحدا كان أصدق لهجة منها غير أبيها . هذا الحديث تجدونه في : المستدرك وقال : صحيح على




    (1) صحيح البخاري كتاب بدء الخلق ، صحيح مسلم فضائل فاطمة ، صحيح الترمذي ، المستدرك 4 / 272 . ( * )







    شرط الشيخين ، وأقره الذهبي ، وفي الإستيعاب ، وفي حلية الأولياء (1)


    الحديث السادس :عن عائشة أيضا : كانت إذا دخلت عليه - على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - قام إليها فقبلها ورحب بها وأخذ بيدها فأجلسها في مجلسه . قال الحاكم : صحيح على شرط الشيخين ، وأقره الذهبي أيضا (2) .




    الحديث السابع :أخرج الطبراني أنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال لعلي : " فاطمة أحب إلي منك وأنت أعز علي منها " . قال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح (3) . هذه هي الأحاديث التي انتخبتها ، لتكون مقدمة لبحوثنا



    (1) المستدرك على الصحيحين 3 / 160 ، حلية الأولياء 2 / 41 ، الإستيعاب 4 / 1896 .







    (2) المستدرك على الصحيحين 3 / 154 .







    (3) مجمع الزوائد 9 / 202 ( * )







    الآتية ، وسنستنتج من هذه الأحاديث في المطالب اللاحقة ، وفي الحوادث الواقعة ، وهي أحاديث - كما رأيتم - في المصادر المهمة بأسانيد صحيحة ،ودلالاتها أيضا لا تقبل أي مناقشة .




    ومن دلالات هذه الأحاديث :إن فاطمة سلام الله عليها معصومة ، بالإضافة إلى دلالة آية التطهير وغيرها من الأدلة . مضافا إلى أن غير واحد من حفاظ القوم وكبار علمائهم قالوا بأفضلية الزهراء سلام الله عليها من الشيخين ، بسبب هذه الأحاديث وحديث فاطمة بضعة مني بالخصوص ، بل قال بعضهم بأفضليتها من الخلفاء الأربعة كلهم ، ولا مستند لهم إلا الأحاديث التي ذكرتها


    ولأقرأ لكم عبارة المناوي وكلامه المشتمل على بعض الأقوال من كبار علماء القوم ، ففي فيض القدير في شرح حديث " فاطمة بضعة مني " قال : استدل به السهيلي [ وهو حافظ كبير من علمائهم ، وهو صاحب شرح سيرةابن هشام وغيره من الكتب ] على أن من سبها كفر [ ولماذا ؟ لاحظوا ] لأنه يغضبه [ أيلأن سبها يغضب رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ! استدل به السهيلي على أن منسبها كفر لأنه يغضبه ] وأنها أفضل من الشيخين . وإذا كانت هذه اللام لام تعليل لأنه يغضبه ، والعلة إما

    معممة وإما مخصصة ، ولا بد أن تكون هنا معممة ، يوجب الكفر ، لأنه أي السب يغضبها ، فيكون أذاها أيضا موجبا للكفر ، لأن الأذى - أذى الزهراء سلام الله عليها - يغضب رسول الله بلا إشكال .

    قال المناوي :قال ابن حجر : وفيه - أي في هذا الحديث - تحريم أذى من يتأذى المصطفى بأذيته ، فكل من وقع منه في حق فاطمة شئ فتأذت به فالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) يتأذى به بشهادة هذا الخبر ، ولاشئ أعظم من إدخال الأذى عليها في ولدها ، ولهذا عرف بالاستقراء معاجلة من تعاطى ذلك بالعقوبة بالدنيا ولعذاب الآخرة أشد . ففي هذا الحديث تحريم أذى فاطمة ، وتحريم أذى فاطمة لأنها بضعة من رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، بل هو موجب للكفركما تقدم .



    وقال المناوي :قال السبكي : الذي نختاره وندين الله به أن فاطمة أفضل من خديجة ثم عائشة . قال المناوي : قال شهاب الدين ابن حجر : ولوضوح ما قاله السبكي تبعه عليه المحققون .



    قال المناوي :وذكر العلم العراقي : إن فاطمة وأخاها إبراهيم


    أفضل من الخلفاء الأربعة باتفاق (1) . إذن ، لا يبقى خلاف بيننا وبينهم في أفضلية الزهراء من الشيخين ، وأن أذاها موجب للدخول في النار .



    ثم إن هذه الأحاديث - كما قرأنا وسمعتم وترون - أحاديث مطلقة ليس فيها أي قيد ، عندما يقول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " إن الله يغضب لغضب فاطمةلا يقول إن كانت القضية كذا ، لايقول بشرط أن يكون كذا ، لا يقول إن كانة غضبها بسبب كذا ، ليس في الحديث أي تقييد ،إن الله يغضب لغضب فاطمة ، هذا الغضب بأي سبب كان ، ومن أي أحد كان ، وفي أي زمان ،أو أي وقت كان . وعندما يقول : " يؤذيني ما آذاها " ، لا يقول رسول الله : يؤذيني ما آذاها إن كان كذا ، إن كان المؤذي فلانا ، إن كان في وقت كذا ، ليس فيه أي قيد ،بل الحديث مطلق يؤذيني ما آذاها .



    ودلت الأحاديث هذه على وجوب قبول قولها ،وحرمة تكذيبها، وقد شهدت عائشة بأنها سلام الله عليها أصدق الناس لهجة ماعدا والدها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، ورسول الله قال كل هذا وفعله مع علمه بما سيكون من بعده .




    (1) فيض القدير في شرح الجامع الصغير 4 / 421 . ( * )










    المطلب الثاني


    :في أن من آذى عليا عليه السلام فقد آذى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


    كان المطلب الأول في أن من آذى فاطمة فقد آذى رسول الله ،وهذا المطلب الثاني في أن من آذى عليا فقد آذى رسول الله ، وذاك قوله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " من آذى عليا فقد آذاني " .
    هذا الحديث تجدونه في : المسند ، وفي صحيح ابن حبان ، وفي المستدرك ، وفي الإصابة ، وأسد الغابة ، وأورده صاحب كنز العمال عن ابن أبي شيبة وأحمد والبخاري في تاريخه والطبراني ، وله أيضا مصادر أخرى (1) .



    (1) مسند أحمد 3 / 483 ، المستدرك 3 / 122 ، مجمع الزوائد 9 / 129 ، أسد الغابة والإصابة بترجمته عن عدة من الأئمة ، كنز العمال 11






    المطلب الثالث


    :في أن بغض علي ( عليهالسلام ) نفاق


    أخرج مسلم في صحيحه عن علي ( عليه السلام ) قال : " والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ، إنه لعهد النبي الأمي إلي [ وهل يكون التأكيد بأكثر من هذا ؟ ] أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق " .
    تجدون هذا الحديث بهذا اللفظ أو بمعناه عند : النسائي ، والترمذي، وابن ماجة ، وفي مسند أحمد ، وفي المستدرك ، وفي كنز العمال عن عدة من كبارالأئمة (1) . وفي مسند أحمد وصحيح الترمذي عن أم سلمة : كان رسول الله يقول [ هذه الصيغة تدل على الاستمرار ] كان رسول الله يقول :


    (1) مسند أحمد 1 / 84 ، 128 ، صحيح مسلم كتاب الإيمان ، كنز العمال 13 / 120 رقم 36385 ( * ) .


    "لا يحب عليا منافق ولا يبغضه مؤمن "
    نستفيد من هذه الأحاديث في هذا المطلب :
    إن حب علي وحب المنافقين لايجتمعان ، لو أن أحدا يعتقد حتى بإمامة علي وولايته بعد رسول الله ، إلا أنه لايبغض المنافقين ، هذا الشخص هو أيضا منافق ، وهو مطرود من الطرفين ، أي من المؤمنين ومن المنافقين ، لأن المنافقين لا يعتقدون بولاية علي وهذا يعتقد ، ولأن المؤمنين لا يحبون المنافقين وهذا يحب .
    ولا يمكن الجمع بينهما بأي حال من الأحوال ،وبأي شكل من الأشكال .


    (1) مسند أحمد 6 / 292 ( * ) .




    المطلب الرابع


    :في إخبار النبي ( صلىالله عليه وآله وسلم ) عليا ( عليه السلام ) بأن الأمة ستغدر به

    قال علي ( عليه السلام ) : "إنه مما عهد إلي النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أن الأمة ستغدر بي بعده " .

    قال الحاكم : صحيح الإسناد ، وقال الذهبي في تلخيصه : صحيح (1) ،وقد قرروا أن كل حديث وافق الذهبي فيه الحاكم النيسابوري في التصحيح فهو بحكم الصحيحين .
    ومن رواة هذا الحديث أيضا :
    ابن أبي شيبة ، والبزار ، والدارقطني والخطيب البغدادي ، والبيهقي ، وغيرهم .


    (1) المستدرك على الصحيحين 3 / 140 ، 142 ( * ) .








    المطلب الخامس:
    ضغائن في صدور أقوام


    أخرج أبو يعلى والبزار - بسند صححه : الحاكم ، والذهبي ، وابن حبان ، وغيرهم - عن علي ( عليه السلام ) قال : " بينا رسول الله ( صلى الله عليهوسلم ) آخذ بيدي ونحن نمشي في بعض سكك المدينة ، إذ أتينا على حديقة ، فقلت : يارسول الله ما أحسنها من حديقة ! فقال : إن لك في الجنة أحسن منها ، ثم مررنا بأخرى فقلت : يا رسول الله ما أحسنها من حديقة ! قال : لك في الجنة أحسن منها ، حتى مررنا بسبع حدائق ، كل ذلك أقول ما أحسنها ويقول : لك في الجنة أحسن منها ، فلما خلا لي الطريق اعتنقني ثم أجهش باكيا ، قلت : يا رسول الله ما يبكيك ؟ قال
    : ضغائن في صدور أقوام لا يبدونها لك إلا من بعدي، قال :
    قلتيا رسول الله في سلامة من ديني ؟ قال : في سلامة من دينك " .

    هذا اللفظ في : مجمع الزوائد عن : أبي يعلى والبزار (1) ، ونفس السند موجود في المستدرك وقد صححه الحاكم والذهبي (2) ، فيكون سنده صحيحا يقينا ،لكن اللفظ في المستدرك مختصر وذيله غير مذكور ، والله أعلم ممن هذا التصرف ، هل من الحاكم أو من الناسخين أو من الناشرين ؟
    فراجعوا ، السند نفس السند عند أبي يعلى وعند البزار وعند الحاكم، والحاكم يصححه والذهبي يوافقه ، إلا أن الحديث في المستدرك أبتر مقطوع الذيل ،لأنه إلى حد " إن لك في الجنة أحسن منها " لا أكثر .
    وهناك أحاديث أيضا صريحة في أن " الأقوام " المراد منهم في هذاالحديث " هم قريش " ، وفي المطلب السادس أيضا بعض الأحاديث تدل على ذلك ، فلاحظوا .


    (1) مجمع الزوائد 9 / 118 . (2) المستدرك على الصحيحين 3 / 139 ( * ) .








    المطلب السادس


    :في أن قريشا هم سبب هلاك الناس بعد النبي
    ( صلى الله عليه وآله وسلم )

    عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : "يهلك أمتي هذا الحي من قريش "، قالوا : فما تأمرنا ؟ قال : " لو أن الناس اعتزلوهم " .
    وعن أبي هريرة أيضا قال : سمعت الصادق المصدوق يقول : " هلاك أمتي على يدي غلمة من قريش "، فقالوا : مروان غلمة ؟قال أبو هريرة : إن شئت أن أسميه ، بني فلان ، بني فلان والحديثان في الصحيحين (1) .


    (1) وأخرجه أحمد 2 / 324 ، 288 ، 299 ، 520 ( *









    المطلب السابع


    :لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل

    وهذا المطلب مهم جدا ، فالغدر الذي كان ، والضغائن التي بدت - التي سبق وأن أخبر عنها رسول الله - لم يرو منها في الكتب إلا القليل ، والسبب واضح ،لأنهم منعوا من تدوين الحديث ، وعندما دون ، فقد دون على يد بني أمية وفي عهدهم ،وهذا حال السنة ، أي السنة عند أهل السنة .
    ثم إن من كان عنده شئ من تلك الأمور التي أشار إليها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لم يروه ، وإذا رواه لم ينقلوه ولم يكتبوه ومنعوا مننشره ، ومن نقله إلى الآخرين ، حتى أن من كان عنده كتاب فيه شئ من تلك القضايا ،أخذوه منه ، أو أخفاه ولم يظهره لأحد ، أذكر لكم موارد من هذا القبيل :
    قال ابن عديفي آخر ترجمة عبد الرزاق بن همام الصنعاني


    في كتاب الكامل :
    ولعبد الرزاق بن همام [ هذا شيخ البخاري ] أصناف حديث كثير ، وقد رحل إليه ثقات المسلمين وأئمتهم وكتبوا عنه ، ولم يروا بحديثه بأسا، إلا أنهم نسبوه إلى التشيع ، وقد روى أحاديث في الفضائل مما لا يوافقه عليها أحدمن الثقات ، فهذا أعظم ما رموه به من روايته لهذه الأحاديث ، ولما رواه في مثالب غيرهم مما لم أذكره في كتابي هذا ، وأما في باب الصدق فأرجو أنه لا بأس به ، إلاأنه قد سبق عنه أحاديث في فضائل أهل البيت ومثالب آخرين مناكير.
    وبترجمة عبد الرحمن بن يوسف بن خراش - الحافظ الكبير - يقول ابنعدي : سمعت عبدان يقول : وحمل ابن خراش إلى بندار جزئين صنفهما في مثالب الشيخين فأجازه بألفي درهم . فأين هذا الكتاب الذي هو في جزئين ؟ قال ابن عدي : فأما الحديث فأرجو أنه لا يتعمد الكذب (2) . فالرجل ليس بكاذب ، ولو راجعتم سير أعلام النبلاء للذهبي أو راجعتم تذكرة الحفاظ للذهبي ، لرأيتم الذهبي ينقل هذا المطلب ، ويتهجم على ابن خراش ويشتمه ويسبه سب الذين


    (1) الكامل في الضعفاء 6 / 545 . (2) الكامل في الضعفاء 5 / 519 ( * )



    كفروا (1) . ولا يتوهمن أحد أن هذا الرجل - ابن خراش - من الشيعة، وذلك ، لأن هذا الرجل من كبار علماء القوم ومن أعلامهم في الجرح والتعديل ،ويعتمدون على آرائه في رد الراوي أو قبوله ، أذكر لكم موردا واحدا ، يقول ابن خراش بترجمة عبد الله بن شقيق ، وعند ابن حجر العسقلاني في تهذيب التهذيب يقول : قال ابن خراش : كان - عبد الله بن شقيق - ثقة وكان عثمانيا يبغض عليا (2. (
    فابن خراش ليس بشيعي ، لأنه يوثق هذا الرجل مع تصريحه بأنه كان عثمانيا يبغض عليا . فلا يتوهم أن هذا الرجل - ابن خراش - من الشيعة ، بل هو من أعلام أهل السنة ومن كبار حفاظهم ، إلا أنه ألف جزئين في مثالب الشيخين .
    مورد آخر في كتاب العلل لأحمد بن حنبل ، قال أحمد : كان أبو عوانة [ الذي هو من كبار محدثيهم وحفاظهم ، وله كتاب في الصحيح اسمه : صحيح أبي عوانة ] وضع كتابا فيه معايب أصحاب


    (1) سير أعلام النبلاء 13 / 509 ، تذكرة الحفاظ 2 / 684 ، ميزان الاعتدال 2 / 600 .

    (2) تهذيب التهذيب 5 / 223 ( * ) .






    رسول الله ، وفيه بلايا ، فجاء سلام بن أبي مطيع (1) فقال : ياأبا عوانة ، أعطني ذاك الكتاب فأعطاه ، فأخذه سلام فأحرقه (2) . ويروي أحمد بن حنبلفي نفس الكتاب عن عبد الرحمن بن مهدي (3) قال : فنظرت في كتاب أبي عوانة وأنا أستغفر الله (4) .
    فهذا يستغفر الله من أنه نظر في هذا الكتاب ، والشخص الآخر جاء إليه وأخذ الكتاب منه وأحرقه بلا إذن منه ولا رضا . مورد آخر : ذكروا بترجمة الحسينبن الحسن الأشقر : أن أحمد بن حنبل حدث عنه وقال : لم يكن عندي ممن يكذب [ فهو حدث عنه وقال : لم يكن عندي ممن يكذب ] فقيل له : إنه يحدث في أبي بكر وعمر ، وإنه صنف بابا في معايبهما ، فقال : ليس هذا بأهل أن يحدث عنه (5) ! أولا : أين ذاك الباب الذي اشتمل على هذه القضايا ؟ ولماذا لم يصل إلينا ؟ وثانيا : إنه بمجرد أن علم أحمد بن حنبل بأن الرجل يحدث


    (1) الإمام الثقة القدوة ، من رجال الصحيحين . سير أعلام النبلاء 7 / 428 .

    (2) كتاب العلل والرجال 1 / 60 .

    (3) الإمام الناقد المجود سيد الحفاظ . سير أعلام النبلاء 9 / 192 .
    (4) كتاب العلل والرجال 3 / 92 الطبعة الحديثة .
    (5) تهذيب التهذيب 2 / 291 . ( * ) .





    في الشيخين ، وبأنه صنف مثل هذه الأحاديث في كتاب ، سقط من عين أحمد وأصبح كذابا لا يعتمد عليه ولا يروى عنه ! مورد آخر :
    في ميزان الاعتدال بترجمة إبراهيم بن الحكم بن زهير الكوفي : قال أبو حاتم : روى في مثالب معاوية فمزقنا ما كتبنا عنه (1) .
    روى في مثالب معاوية فمزقنا ما كتبنا عنه ، فراحت تلك الروايات . وهذا بعض ما ذكروا في هذا الباب . ثم إنهم ذكروا في تراجم رجال كثيرين من أعلام الحديث والرواة الذين هم من رجال الصحاح ، ذكروا أنه كان يشتم أبا بكر وعمر ،لاحظوا هذه العبارة بترجمة إسماعيل بن عبد الرحمن السدي (2) ، وبترجمة تليد بن سليمان (3) ، وبترجمة جعفر بن سليمان الضبعي (4) ، وغير هؤلاء . ولماذا كان هؤلاء يشتمون ؟ هل بلغهم شئ أو أشياء ، مما


    (1) ميزان الاعتدال في نقد الرجال 1 / 27 .

    (2) تهذيب التهذيب 1 / 274 .

    (3) تهذيب الكمال 4 / 322 .
    (4)




    تهذيب التهذيب 2 / 82 - 83 . ( * )


    أدى وسبب في أن يجوزوا لأنفسهم أن يشتموا ويسبوا ؟ وأين تلك القضايا وما هي ؟ وأما ما ذكروه بترجمة الرجال وكبار علمائهم وحفاظهم من شتم عثمان وشتم معاوية ، فكثير جدا ، وأعتقد أنه لا يحصى لكثرته .

    ولقد فشى وكثر اللعن أو الطعن في الشيخين في النصف الثاني من القرن الثالث ، يقول زائدة بن قدامة - ووفاته في النصف الثاني من القرن الثالث - : متى كان الناس يشتمون أبا بكر وعمر ) ؟ !(1 )
    وكثر وكثر حتى القرن السادس من الهجرة ، جاء أحدهم - وهو الحافظ المحدث عبد المغيث بن زهير بن حرب الحنبلي البغدادي - فألف كتابا في فضل يزيد بن معاوية وفي الدفاع عنه والمنع عن لعنه ، فلما سئل عن ذلك ، قال بلفظ العبارة : إنما قصدت كف الألسنة عن لعن الخلفاء (2) .
    حتى جاء التفتازاني في أواخر القرن الثامن من الهجرة وقال في شرح المقاصد ما نصه : فإن قيل : فمن علماء المذهب من لم يجوز اللعن على يزيد مع علمهم بأنه يستحق ما يربو على ذلك


    (1) تهذيب التهذيب 3 / 264 . (1) سير أعلام النبلاء 21 / 161 ( * ) .


    ويزيد ؟ قلنا : تحاميا عن أن يرتقى إلى الأعلى فالأعلى (1(
    حتى جاء كتاب عصرنا ، فألفوا في مناقب يزيد ، وألفوا في مناقب الحجاج ، وألفوا في مناقب هند ! ! وإني أعتقد أنهم يعلمون بأن هذه المناقب والفضائل، والذي يذكرونه في الدفاع عن هؤلاء وأمثالهم ، كله كذب ، وإن هؤلاء يستحقون اللعن، إلا أن الغرض هو إشغال الكتاب والباحثين والمفكرين وسائر الناس بمثل هذه الأمور ،ولكي لا يبقى هناك مجال لأن يرتقى إلى الأعلى فالأعلى .

    ومن هنا نفهم : إن محاربتهم لقضايا الحسين ( عليه السلام( ومحاربتهم لمآتم الحسين ( عليه السلام )
    ولقضايا عاشوراء ، كل ذلك ، لئلا يلعن يزيد، ولئلا ينتهى إلى الأعلى فالأعلى




    المطلب الثامن


    :أحقاد قريش وبني أمية على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وأهل بيته ( عليهم السلام)




    وهنا ننقل بعض الشواهد على أحقاد قريش وبني أمية بالخصوص ،وضغائنهم على النبي وأهل البيت ، حتى أنهم كانت تصدر منهم أشياء في حياة النبي) صلى الله عليه وآله وسلم ، ولما لم يتمكنوا من الانتقام من النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالذات ، انتقموا من أهل بيته لينتقموا منه .
    قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : اللهم إني أستعديك على قريش، فإنهم أضمروا لرسولك ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ضروبا من الشر والغدر ، فعجزواعنها ، وحلت بينهم وبينها ، فكانت الوجبة بي والدائرة علي ، اللهم احفظ حسنا وحسينا، ولا تمكن فجرة قريش منهما ما دمت حيا ، فإذا توفيتني فأنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد (1) فيقول أمير المؤمنين : إن قريشا أضمروا لرسول الله ضروبا من


    (1) شرح نهج البلاغة 20 / 298 ( * ) .





    الشر والغدر وعجزوا عنها ، والله سبحانه وتعالى حال بينه وبين تلك الشرور أن تصيبه ، إلى أن توفي
    ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، فكانت الوجبة بأميرالمؤمنين والدائرة عليه ، كما أنه في هذا الكلام يشير بأن قريشا ستقتل الحسن والحسين أيضا انتقاما من النبي .

    وقال ( عليه السلام ) في خطبة له : وقال قائل : إنك يا ابن أبي طالب على هذا الأمر لحريص ، فقلت : بل أنتم - والله - أحرص وأبعد ، وأنا أخص وأقرب، وإنما طلبت حقا لي وأنتم تحولون بيني وبينه ، وتضربون وجهي دونه ، فلما قرعته بالحجة في الملأ الحاضرين هب كأنه بهت لا يدري ما يجيبني به .
    اللهم إني استعديك على قريش ومن أعانهم ، فإنهم قطعوا رحمي ،وصغروا عظيم منزلتي ، وأجمعوا على منازعتي أمرا هو لي ، ثم قالوا : ألا إن في الحقأن تأخذه وفي الحق أن تتركه (1 )
    وفي كتاب له ( عليه السلام ) إلى عقيل :
    فدع عنك قريشا وتركاضهم في الضلال ، وتجوالهم في الشقاق ، وجماحهم في التيه ، فإنهم قد أجمعوا على حربي إجماعهم على حرب رسول الله قبلي ، فجزت قريشا عني الجوازي ، فقد قطعوا رحمي وسلبوني سلطان ابنأمي


    (1) نهج البلاغة ، الخطبة : 172 ( * ) .





    وروى ابن عدي في الكامل في حديث : فقال أبو سفيان :
    مثل محمد في بني هاشم مثل ريحانة وسط نتن ، فانطلق بعض الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروا النبي ، فجاء ( صلى الله عليه وسلم ) - يعرف في وجهه الغضب - حتى قام فقال : ما بال أقوال تبلغني عن أقوام إلى آخر الحديث هذا في الكامل لابن عدي (2) بهذاالنص ، والقائل أبو سفيان وهو بنفس السند واللفظ موجود أيضا في بعض المصادرالأخرى ، إلا أنهم رفعوا كلمة :
    فقال أبو سفيان ، ووضعوا كلمة : " فقال رجل " . لاحظوا مجمع الزوائد (3(
    وعن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قال : أتى ناس من الأنصار إلى النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فقالوا :
    إنا نسمع من قومك ، حتى يقول القائل منهم إنما مثل محمد مثل نخلة نبتت في الكبا (4) . والكبا الأرض غير النظيفة .


    (1) شرح نهج البلاغة 16 / 151 .

    (2) الكامل في الضعفاء 3 / 28 .

    (3) مجمع الزوائد 8 / 215 .
    (4)




    مجمع الزوائد8 / 215 . ( * ) .


    لكن هذا الحديث أيضا في بعض المصادر محرف . ثم إن السبب في هذه الضغائن ماذا ؟ ليس السبب
    إلا أقربية أمير المؤمنين ( عليه السلام ) إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فينتقمون منه انتقاما من النبي ، مضافا إلى مواقف أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) في الحروب وقتله أبطال قريش ، وهذا ما صرح به عثمان لأميرالمؤمنين في كلام له معه عليه الصلاة والسلام ، أذكر لكم النص الكامل .
    ذكر الآبي في كتاب نثر الدرر - وهو كتاب مطبوع موجود - وعنه أيضا ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة عن ابن عباس قال :
    وقع بين عثمان وعلي كلام ،فقال عثمان : ما أصنع إن كانت قريش لا تحبكم ، وقد قتلتم منهم يوم بدر سبعين كأن وجوههم شنوف الذهب (1)
    هذه هي الأحقاد والضغائن، ولميتمكنوا من الانتقام من رسول الله ، فانتقموا من أهل بيته كما أخبر هو
    ( صلى الله عليه وآله وسلم ) . وهكذا توالت القضايا ، انتقموا من الزهراء وأمير المؤمنين ،وانتقموا ، وانتقموا ، إلى يوم الحسين ( عليه السلام ) وبعد يوم الحسين ( عليهالسلام ) . . وإلى اليوم . . . .


    (1) شرح نهج البلاغة 9 / 22 ( * ) .






    ونحن لا ننقل في بحثنا هذا إلا من أهم مصادر أهل السنة ، ولا نتعرض لما ورد فيكتبنا أبدا ، وحتى أنا ننقل - قدر الإمكان - عن أسبق المصادر وأقدمها ، فلا ننقل في الأكثر والأغلب عن الكتب المؤلفة في القرون المتأخره
  2. بالأحساء ارتوي
    Offline

    بالأحساء ارتوي مشرفة منتــدى الطيور إداري مراقب قسم

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أغسطس 2009
    المشاركات:
    9,017
    الإعجابات المتلقاة:
    90
    نقاط الجوائز:
    121
    الوظيفة:
    small teacher
    مكان الإقامة:
    السعودية/ الأحساء
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    بارك الله بك ِ أختي عليا على الموضوع والآحاديث المباركة

    جزاك ِ الله خيرا
  3. الإنتظار الفاطمي
    Offline

    الإنتظار الفاطمي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يونيو 2008
    المشاركات:
    1,086
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    0
    مكان الإقامة:
    إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    اللهم صل على محمد وآل محمد


    اللهم العن من ظلم مولاتنا الزهراء عليها السلام عدد كلماتك وخلقك
    اللهم إني ابرا إليك منهم ومن افعالهم
  4. الامامي 111
    Offline

    الامامي 111 مراقب المنتديات العامة إداري مدير أقسام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أغسطس 2007
    المشاركات:
    13,460
    الإعجابات المتلقاة:
    116
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    معلم تربيه اسلاميه
    مكان الإقامة:
    العراق
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    مشكوره اختي
    على هذه المشاركه
    بارك الله بك
    وبنتظار جديدك
    تحياتي
  5. ساحرة القلوب
    Offline

    ساحرة القلوب ساحرة القلوب الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    11,933
    الإعجابات المتلقاة:
    26
    نقاط الجوائز:
    0
    مكان الإقامة:
    في قلب من احبني
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد وال محمد

    جزيتي خيرا" ان شاء الله اختي المواليه ع جهودكم المبذوله

    بوركتم وبارك عطائكم
  6. بوقاسم
    Offline

    بوقاسم إداري مراقب قسم

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أغسطس 2009
    المشاركات:
    7,154
    الإعجابات المتلقاة:
    168
    نقاط الجوائز:
    151
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    ٱلٱحًےـسًےـٱء
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    اللهم صل على محمد وال محمد
    مشكوره اختي الغاليه
    عليالكربلائي
    على هذه المشاركه وبنتظار القادم
    تحياتي لك

  7. محبة السجاد
    Offline

    محبة السجاد الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    2,744
    الإعجابات المتلقاة:
    28
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    مشرفة تربويه اختصاص رياضيات
    مكان الإقامة:
    العراق
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    احسنتِ ودمتي مواليه
  8. عليالكربلائي
    Offline

    عليالكربلائي كاتبة الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    2,058
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    نقاط الجوائز:
    0
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    اللهم صل على محمد وال محمد
    فاطمة الزهراء عليها السلام

    كان دفنها ليلا بوصية منها ، لتبقى مظلوميتها على مدى التأريخ ، وخطاب أميرالمؤمنين رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) عند دفنها يكشف للتاريخ جوانب كثيرة من المصائب والحقائق ، وحقيق على كل مؤمن أن يراجع تلك الخطبة لأمير المؤمنين عند دفن الزهراء سلام الله عليها




    اشكر مروركم العطر اخوتي الموالين


    قضى الله حوائجكم ببركة الزهراء عليها السلام
  9. ياسمين الشام
    Online

    ياسمين الشام الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2009
    المشاركات:
    10,354
    الإعجابات المتلقاة:
    76
    نقاط الجوائز:
    121
    مكان الإقامة:
    السعودية
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    الصلاة والسلام عليك ياابنة رسول الله 00اللهم نشهدك اننا نحبها ونحب من احبها
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
    شكرا عليا
  10. عليالكربلائي
    Offline

    عليالكربلائي كاتبة الأعضاء المتميزين

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    2,058
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    نقاط الجوائز:
    0
    رد: مظلوميه الزهراء عليها السلام (مصادر اهل السنه)

    اشكر مرورك اختي ياسمين الشام
    واسال الله تعالى ان ينور طريقك بحب
    محمد واله الاطهار
مواضيع متشابهه
في منتدى العنوان التاريخ
المنتدى الإسلامي سبحان الله اي مظلوميه وقعت عليك يامولاي ‏24 أكتوبر 2008
المنتدى الإسلامي مصيبه فاطمه الزهراء عليها السلام ‏19 مارس 2014
المنتدى الإسلامي اجعلي مثلك الأعلى فاطمة الزهراء وزينب (عليهما السلام) ‏9 نوفمبر 2012
المنتدى الإسلامي اسمعوا يامسلمين ماذا يقول هذا الزنديق عن فاطمة الزهراء عليها السلام !!! ‏2 أغسطس 2012
المنتدى الإسلامي فلنتعطر سوية بعبير نسائم الزهراء ‏17 يوليو 2012

مشاركة هذه الصفحة